أخبار لبنان والعالم

بالخاص: تظاهر بالموت فنجى من مجزرة "لا رينا" ليلة رأس السنة... ناجٍ يروي الليلة الدامية في تركيا !!

January 4, 2017 11:16 AM

961Street: (يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط الـ 961STREET الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.)

في اتصال هاتفي مع أحد الناجين من مجزرة اصتنبول روى  فيها ما تمكّن رؤيته من الحادثة لصديقه في لبنان فيروي الصديق لموقعنا:

 كيف بدأت العملية وكيف دخل الإرهابي الملهى؟

 سمعنا في بادئ الأمر طلقات رصاص في الخارج ، فابتعدنا عن مدخل الملهى ببضع أمتار. وبعد ثوانٍ معدودة دخل مسلّح الملهى وبدأ إطلاق النار على الحاضرين من القريب للبعيد والصريخ يملأ المكان وكان يرددّ عبارة "الله أكبر". البعض قفز في البوسفور لينجو والبعض الآخر تمكن من الهروب للطابق العلوي والحمامات والبعض الآخر لم يتسنّى له حتّى التفكير فكانت نهايته محتمّة. 

 كيف عشتم هذه الدقائق المرعبة وكيف تمكنتم من الفرار؟ 

 المشهد كان فعلاً مرعب جداً، الموت والصراخ والدماء تملأ المكان والأشخاص التي ما لبثت أن تحركت قضى عليها بالرصاص. فلم يبقى أمامنا سوى حلّ وحيد وهو التظاهر بالموت قرب الجثث القريبة منّا فاستلقينا على الأرض خلف الأرائك ووضعنا الأيدي على أفواهنا وبقينا على هذه الحال لدقائق عديدة كانت بالنسبة لنا شريط حياةٍ كاملة مرّت من أمامنا وخطر الموت محتّم. 

 وبالسؤال عن ما كان يفكر به خلال هذه اللحظات كان الجواب: "فكرت بأهلي،أقربائي وأحبائي ثمّ بدأت بالصلاة وطلب من الله أن يحمينا ويخرجنا سالمين.

 كيف انهى المجرم إطلاق النار؟

 بعد بضع دقائق ساد الصمت المكان وسمعنا دعسات جديدة فكان لحظة وصول الشرطة التي تأخرت بالوصول للمكان وكان "لي صار صار". رافقنا الشرطة وسلمنّا أوراقنا الثبوتية وحققّوا معنا بالحادثة ونقلو الجرحى والمصابين للمستشفيات وساد ضياع كلّي بين الأقارب والأصحاب ولم يعرف أحد شئ عن غيره.

 وفي ختام الحديث شكر الله على نعمة بقائه حيّاً وترحّم على كل الأموات وتمنى الشفاء العاجل لكل مريض وتمنى رؤية الفاعل يعدم أمام العالم بأسره فقد جرّد عائلات كثيرة من أحبائها مع بداية سنة جديدة كانت لتكون مليئة بالفرح.

يمكنكم نشر مقتطفات من المقال الحاضر، ما حده الاقصى 25% من مجموع المقال، شرط: ذكر اسم المؤلف والناشر ووضع رابط الـ MTV الإلكتروني (HTML Link) الذي يحيل الى مكان مصدر المقال، تحت طائلة تطبيق احكام قانون حماية الملكية الفكرية.

يذكر أنه بإمكانكم متابعتنا على صفحتنا الجديدة عبر فايسبوك هنا :961Street@

تويتر: @961street

انستاغرام: @961street

الأكثر تداولا"