العلوم والتكنولوجيا

توقعات ماغي فرح: كوارث وحروب "كيميائية".. هذا ما ينتظرنا في الـ2017

December 7, 2016 8:54 AM

ننتظرها في نهاية كلّ عام لتطل وتخبرنا كيف ستكون السنة الجديدة هي التي منعتنا من اطلالتها المميزة والأنيقة والمتمرسة في زمن قلّت فيه الاعلاميات الحقيقيات.

خصّت الاعلامية ماغي فرح "لبنان 24" بأبرز التوقعات الفلكية لعام 2017 الذي يحمل الكثير من الأحداث، وبشرتنا ببداية عصر جديد يستمر الى 2025.

2016.. انتخاب ميشال عون رئيسا للجمهورية

بداية تعود بنا فرح لتوقعات عام 2016، حين سئلت عن امكانية انتخاب رئيس جديد للجمهورية قبل شهر ايلول وكانت اجابتها حاسمة في هذا المجال: لا انتخاب قبل ايلول. كما ذكرت في كتابها أن سنة 2016 هي الأفضل لمواليد برج الدلو وهو برج رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وقالت: "سنة استنائية تحررك من كل القيود الماضية تجعلك تحقق الارباح وتتوصل الى غايتك منتصراً. تتحمل مسؤوليات جديدة ويدفعك الى الطليعة وتشغل مركزاً أو منصباً شرط ألا تستعجل الأمور. يهديك الفلك أموراً تفوق توقعاتك في الشهرين الأخيرين وقد تم انتخابه في تشرين الأول".

وتضيف فرح: "حسب الأبراج والفلك كان واضحاً أن النائب سليمان فرنجية، وهو من برج الميزان، سيواجه معاكسة في شهر تشرين الأول. وبينما لم يكن أحد يتوقع انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، كنت متأكدة من ذلك لأنه من برج الجوزاء وشهر تشرين الثاني كان ممتازا لمواليد هذا البرج، بينما كان من المتوقع أن يواجه مواليد برج العقرب معاكسات فلكية وفترة صعبة خلال هذا الشهر وهذا ما حصل مع هيلاري كلينتون التي خسرت الانتخابات".

ماذا تخبئ لنا سنة 2017؟

"طريق شاقة نحو السلام" هو عنوان كتاب ماغي فرح الجديد الذي يحمل توقعات الفلك لعام 2017، وتلفت فرح الى أن العام الجديد سيكون افضل من 2016 على رغم الاضطرابات التي ستسيطر على مراحل عدة منه، وترى أن الأزمات ستنتهي أواخر 2019 بداية 2020.

وتكشف أن بلاداً كثيرة ستتأثر هذه السنة مثل بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية واليابان واستراليا، فهناك خوف من اضطرابات غير متوقعة والتي تعيد الى الأذهان أحداث الـ 2005 حين كان "جوبيتر" في برج الميزان.

اذاً بعدما توقفت المعاكسات بين "بلوتون" و"اورانوس" دخلنا في طريق جديدة على رغم وجود بعض المعاكسات التي تستمر الى 2019 - 2020. وتتوقع ماغي فرح التالي:

· سنة 2017 هي سنة اليمين والتطرف اليميني سيكون أقوى من اليسار.

· سنشهد ظهور تطرف من نوع آخر غير الارهاب الديني الذي نعرفه، اذ يمكن أن يكون عقائدياً. كما ستظهر إثنيات جديدة هذه السنة.

· "جوبيتر" يواجه "اورانوس" لكنه لم يعد بحرب مع "ساتورن" منذ ايلول الماضي، حيث أن في كل مرة يدخل "جوبيتر" بمعاكسة مع "ساتورن" تحدث حروب.

· بداية النور الحقيقي تكون في 2019-2020 وتستمر هذه المسيرة الفلكية حتى 2025 فترة الذهاب من الحرب رويدا رويدا نحو السلام.

· في بداية السنة الجديدة نشهد معاكسة على الصعد كافة بين "مارس" و"اورانوس" و"جوبيتر" تبلغ ذروتها في 6 شباط. وكمشهد فلكي عام ستحدث: نزاعات عالمية وكوارث طبيعية وحروب مع أسلحة كيميائية، وانقلابات واهتزازات اقتصادية وعمليات ارهابية. كما ستظهر مشاكل في العدالة وتفكك في بعض التحالفات وتغيير في بعض القوانين.

· مربع 3 آذار و28 ايلول: فترة مواجهة قوية، تبرز فضائح سياسية وانقلابات حكومية وهزات أرضية. ونتيجة المواجهة بين "جوبيتر" و"اورانوس" تحصل حوادث طيران ومشاكل معلوماتية لكن في المقابل هناك اكتشافات علمية وطبية وحتى يكشف عن علاج جديد للسرطان.

· مربع جوبيتر وبلوتون بين 30 آذار و4 آب: مسرح لنزاعات وأعمال عنف وتوتر سياسي. أكثر المتأثرين هم الميزان والجدي والحمل والسرطان. من المحتمل أن نسمع بعمليات اغتيال في هذا الوقت، وبكوارث بيئية وبانهيارات في البورصة وبزلازل.

· مثلّث 19 أيار و1 تشرين الأول: عنوانه السلام ويستفيد منه مواليد الحوت والحمل والميزان والأسد. في أواخر شهر أيار هناك خوف من اندلاع حرب لكنها لن تطول في حال نشوبها. كما يُخشى من اندلاع حرائق ومن عمليات عنف في أماكن آمنة في العالم. وأكثر المتأثرين هم القوس والحوت والجوزاء والعذراء.

· في شهر تشرين الأول يدخل "جوبيتر" الى برج العقرب وحتى نهاية السنة نشهد فترة فيها اصلاحات وتغيرات كبيرة في الشرق الأوسط.

· في 3 كانون الأول "جوبيتر" يؤلف مثلّث بين "جوبيتر" و"نيبتون" ويدّل على السلام ويستفيد منه أبراج الجدي والقوس والحوت والسرطان والثور والعذراء.

لبنان24

يذكر أنه بإمكانكم متابعتنا على صفحتنا الجديدة عبر فايسبوك هنا :961Street@

تويتر: @961street

انستاغرام: @961street

الأكثر تداولا"