الموضة والمشاهير

بالفيديو: العلاقات الحميمة في الدراما.. وهذه أشهر قبلات النجوم والنجمات

January 6, 2017 8:12 AM

للتمثيل أوجه مختلفة، ومن يدخل هذا المجال يوسم بدور يلعبه أو شخصية نافرة تنجح معه فتلازمه، أو يتمكّن من التنويع ويثبت قدرته على لعب أكثر من دور. أما البعض الآخر فيتخصّص في نوع معيّن من الأدوار ويبدع فيه.

نحن هنا نتحدّث عن الجنس في الدراما والسينما، أو بتعبير آخر عن الجرأة في التمثيل، وعن أبطال وبطلات هذا النوع من الدراما، خصوصاً بين النساء، وهنّ قليلات جداً نظراً لما يفرضه المجتمع من قيود وعادات وتقاليد تأسر الممثلة التي تخاف أن يضيع من يشاهدها بين حقيقتها وما تُقدّمه على الشاشة!

كثيرات تجرأن في لبنان ومصر وقدّمن مشاهد جريئة أو اكتفين بالقبل على الشاشة، فمن هنّ؟

- في لبنان العام 1963 كان لوحيد جلال ووفاء طربيه قبلة سريعة وخاطفة في مسلسل "مذكرات بوليس". هذه القبلة أثارت حفيظة الرقابة، التي أصدرت حينها قراراً بمنع التقبيل في المسلسلات اللبنانية.

- ندى أبو فرحات أيضاً من أجرأ الممثلات اللبنانيات وقدّمت مشهداً جريئاً في فيلم "البوسطة" وآخر في فيلمها الأخير "يلا عقبالكن". وندى لطالما تجرأت وقدّمت مشاهد جريئة أكان في السينما أو الدراما التلفزيونية.

- نضال الأشقر احدى بطلات القبل في الدراما اللبنانية وذلك العام 1974، في مسلسل "نساء عاشقات"، لكنّ قبلتها كانت طويلة ومثيرة، وتخطت الـ50 ثانية، لتكون أطول قبلة في تاريخ التلفزيون حتى اليوم.

- نبيلة كرم، قدّمت قبلة العام 1979 في مسلسل "بربر آغا" مع أنطوان كرباج.

- ملحم بركات وداني بسترس كانا بطلا قبلة، استُخدمت للتسويق لمسرحية "ومشيت بطريقي" التي عرضت العام 1995 على مسرح البيكاديللي في الحمرا.

- جورج خباز في فيلمه "تحت القصف" قدّم مشهداً جريئاً جداً، يعرّي فيه بطلته ويقبّلها من صدرها، لكنّ المشهد أزيل ولم يُعرض على الجمهور في الصالات، بل سرّب عبر الإنترنت وأثار جدلاً.

- دارين حمزة، كانت أجرأ الممثلات اللبنانيات حين قدّمت مشاهد مثيرة مع ممثل فرنسيّ في فيلم "Beirut Hotel".

- أحدث الممثلات الجريئات، هي لورين قديح التي منذ أطلّت في My Last Valentine In Beirut قدّمت جرعة عالية جداً من الجرأة أكان في اللباس أو الشخصيات التي تلعبها أو الأداء أو حتى بعض المشاهد الساخنة، لكنّها رغم كل جرأتها إلا أنّها لم تُقدّم ولو قبلة واحدة.

- يوسف الخال ونادين نسيب نجيم قدّما قبلة رومانسية جداً في مسلسل "أجيال" فاجأت المشاهدين، خصوصاً أنّ الدراما اللبنانية تقريباً خالية من مشاهد القبلات والمشاهد الساخنة.

- ورد الخال فنانة محافظة، لكنّها تجرأت وكسرت هذه التقليدية قبل سنتين، حين قبّلت يورغو شلهوب في مسلسل "عريس عروس" العام 2014 في مشهد خاطف وسريع.

الجرأة في مصر أعلى!

أما في مصر حيث الإنتاجات السينمائية كثيرة، فهناك أعمالاً جريئة كثيرة، لعبت بطولتها أهم الممثلات المصريات. عبدالحليم حافظ، فريد الأطرش ورشدي أباظة أكثر من قدّم قبلاً في أفلامهم، أما بين النساء فناديا لطفي كانت الأكثر إغراءاً، كذلك شادية والصبوحة.

- أول قبلة في السينما المصرية كانت بين مديحة يسري وفريد الأطرش في فيلم "أحلام الشباب" العام 1942.

- الفنان فريد الأطرش كان مشهورا بالتقبيل في أفلامه

- في العالم 1954 قامت فاتن حمامة لأول مرّة بتقديم مشهد القبلة، وهي التي كانت ترفضه تماماً، لكنّها فعلتها حصراً مع عمر الشريف في "صراع في الوادي"، ما تسبب بطلاقها من زوجها حينها عز الدين ذلفقار، قبل أن تعود وتتزوج عمر الشريف الذي صار حب عمرها.

-بالعودة إلى القبل ومشاهد الفراش فمعظم ممثلات مصر قدّمن هذه النوعية من المشاهد من سهير رمزي إلى بوسي ولبلبة، لبنى عبدالعزيز، نبيلة عبيد، شمس البارودي، ليز سركيسيان، يسرا، إلهام شاهين، وصولاً إلى منّة شلبي، غادة عبدالرازق، علا غانم وغيرهنّ كثيرات. لكنّ هند رستم تبقى الممثلة المصرية الأهم في عالم الإغراء والإثارة والجمال واستطاعت على مدار تاريخها أن تحافظ على هالة رسمتها من حولها، فصارت مارلين مونرو العرب، ولمن لا يعرف فإنّ هند رستم كانت حين تُقدّم مشهداً ساخناً أو قبلة، تفعل ذلك بعد أن تطلب من كل العاملين الخروج من غرفة التصوير.

ماذا عن الدراما السورية؟

الدراما التلفزيونية السورية لها مكانة رفيعة الشأن في العالم العربي، ولطالما قدّمت أعمالاً تُجسّد الواقع وتحاكي المتغيّرات، لكنّها كانت دائماً محافظة ولم نرَ مرّة في مسلسل مشهد قبلة مثلاً. إلا أنّها بدأت تشهد انفتاحاً بعد الـ2007، وكانت أولى الجريئات سلافة معمار التي قدّمت أول مشهد في السرير مع مكسيم خليل، لكنّ المشهد خلا من أي قبلة، ليتضمّن فقط جرأة في الإيحاء.

بعد معمار كرّت السبحة وصارت الممثلات السوريات أكثر جرأة أكان في اللباس أو في مشاهدهنّ وفي طبيعة الأدوار التي تقدّمنها وأولهنّ هبة نور، ومديحة كنيفاتي ولينا كرم وغيرهنّ، لتتجلى أكثر حالات الانفتاح في الدراما السورية في آخر أعمالها وهو مسلسل "صرخة روح" في أجزائه الثلاثة، والذي نرى فيه لأول مرّة ممثلين وممثلات في إطارات جريئة منهم عباس النوري، بسام كوسا، عبدالمنعم عمايري، يزن السيد، وغيرهم كثر.

(الجرس)

يذكر أنه بإمكانكم متابعتنا على صفحتنا الجديدة عبر فايسبوك هنا :961Street@

تويتر: @961street

انستاغرام: @961street

الأكثر تداولا"